شذرات

كلٌّ من عند الله..


ما أروع التقوّي بالله عز وجل، وما أجمل الاستغناء عن الناس. كل ما لديهم لا يعنيك.. حتى ما لديهم من حقوقك لا يعنيك. فالله سبحانه وتعالى سيوصل إليك ما يشاء ويمنع عنك ما يشاء بحكمة بالغة وعدل تام. فليظلم من شاء بعد وليسرق من شاء فإن كل شيء بقدر. والله تبارك وتعالى ينصر المظلوم إذا دعاه.. ولو بقيت تطالب الناس بحقوقك أو ما تظن أنه من حقك فلن تنتهي المطالبة ولن تجد نهاية لظلم الناس وخداعهم.. وإذن لن ترتاح أبدا. وليس في جُهدك الانتقام منهم جميعا وأخذ كل ما سلبوك وسيسلبوك.. ولكن (قل كل من عند الله فمال هؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا).

خالد