مقالات فسلفية

الحياة ليست مفردا !


sea-2585016_640

الحياة ليست مفردا، ليست شيئا واحدا.. نفسا طويلا نستنشقه وبعدها زفير فموت !

لذلك طالما تخدعنا مغالطات منطقية وأسئلة خاطئة على غرار: (كيف تعيش حياة هادئة ؟) أو (كيف تحقق المستقبل الذي تخطط له ؟)، (كيف تظفر بفتاة أحلامك ؟).. إلى آخر تلكم الإعلانات التجارية. ذلك غير صحيح أصلا.. كما لو قلت لك (في أي دولة تقع المدينة الفاضلة ؟)، الجواب: السؤال خطأ.. لا وجود للمدينة الفاضلة أساسا !

إنما الحياة الدنيا – كما أعرفها – أحوال ومراحل. أنفاس، زفرات، ضحكات وأنات. حب، حسد، بغض كان من قبل حبا.. إلخ. الأشياء والقلوب في تقلب وتحرك مستمر، كمثل حركة الإلكترونات والذرات فيما بينها.. التحام ثم افتراق، اتحاد هنا واصطدام عنيف هناك. عن أي (تخطيط) و(سعادة) و(فتاة أحلام) يتكلمون ؟

لأجل ذلك لا ينبغي – في نظري – محاولة السيطرة على الحياة، فليس ما نراه من قوة وثقة عند بعض الأشخاص أو الدول إلا استعراضات فارغة، ومعارك لا تنتهي تشبه ما نرى عليه وحوش الغاب في (ناشيونال جيو): أسد يتبول على حجر ظنا منه أنه بذلك سيطر على العالم ! وضبع مزهو بقوته وسط رفاقه الضباع وهم ينهشون جيفة نتنة.

إنما هذه الحياة – في الحقيقة – بحر هائل مترامي الأطراف، متلاطم الأمواج، لا يمكن السيطرة عليه ولا الاستقرار فيه.. والغاية من ركوبنا هذا البحر المخيف هي اختبار مطلوب منا فيه اجتيازه بسلام ومعنا بضاعتنا الثمينة.. أن نصل اليابسة ونحن مسلمون موحدون.

خالد

07-03-2019

رأي واحد حول “الحياة ليست مفردا !”

  1. إنما الحياة الدنيا – كما أعرفها – أحوال ومراحل. أنفاس، زفرات، ضحكات وأنات. حب، حسد، بغض كان من قبل حبا.. إلخ. الأشياء والقلوب في تقلب وتحرك مستمر، كمثل حركة الإلكترونات والذرات فيما بينها.. التحام ثم افتراق، اتحاد هنا واصطدام عنيف هناك…….
    معك حق .

    إعجاب

أضف تعليقا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s