مقالات نفسية

خراب ُ النفس


glass-984457_640

لستُ أدّعي مرتبة لا أستحقّها، ولا أزعمُ بلوغي من الإدراك العميق مبلغا أنا دونه في الحقيقة. غير أني في أحيان كثيرة أعجبُ من مدى سطحية بعض من توسّمتُ فيهم حكمة وبُعدا في النظر، ليس لأخطائهم وضعفهم البشري. فكلّنا خطّاء وخيرنا التوّابون. إنّما أبغي أساسيات في الكائن البشري ومعلومات عنده بالضرورة، لا يُعقل أن يجهلها غلامٌ لعوب، فضلا عن رجل كهل لا تعوزه خبرة الحياة، ولا ينقصه المال ! إلا أنه يُبدي أمامك – على حين غفلة –  سلوكا مُتشنّجا إزاء شيء مادي تافه، أو سَورَةُ غضب عارمة بسبب فعل عادي قام به أحدهم في الشارع، مما اعتاده الناس وألفوه. فيصعقك كمّ الجشع أو السّطحية أو الأنانيّة أو العُنصرية التي طواها بين جناحيه طويلا، فكنتَ عنها من الغافلين !

حِرصٌ وهلع لا تعرف لهما شبيها، اللهم إلا في بعض القلوب المحطمة المبتلاة بالفقر الفادح أو التشرّد التام أو التخلّف العقلي. كمثل أولئك المساكين في الشارع الذين يحشرون رؤوسهم في كل سطل قمامة، باحثين عن (كنز) يغنيهم أو بقايا شطيرة لحم أكل منها الإنسان والحيوان علّها تسدّ شيئا من رمقهم.. أولئك قوم فقدوا كل كرامة تقريبا، وكل إحساس بالوجود الآدمي، حتى صارت عزة النفس عند أكثرهم ترف فلسفي لا يعنيهم في شيء. ولذلك إنما يتعلّقون بكل كيس بلاستيكي، وكل كسرة خبز.. ولكن ما بال هذا الرجل المنعّم يحرص على كيس بلاستيك تافه هو الآخر، ويجادل عنه ويغتاظ ؟ أو تراه يصرخ في وجه سائق التاكسي لأنه زاد في الأجرة المعتادة نصف درهم وحسابه البنكي ملآن عن آخره ؟! كيف وقد أغدق الله عليه من خيراته، وأعفاه من تلك الابتلاءات المهينة. وإلا ما الفرق إذن بين وجود المال من عدمه، ما دمنا سنحرصُ ونتحرّق وتتوتّر أعصابنا على كل حال؟ وفيم سنوات التعب والتحصيل والاستيقاظ الباكر، إن كنا لن ننعم بالهدوء، ولن يبدو منا سخاء القلب قبل سخاء الجيب ؟

سترى ما لم يخطر ببالك من البراعة في الملبس والفصاحة في المنطق. فتحسب أن وراء ذلك حكمة وحنكة وعمقا سحيقا وترفّعا وشبعا وإنسانية رقيقة ! وقد لا يخطر ببالك أبدا – لما تشهد من براعة في التمثيل – أن ليس وراء تلك الواجهة شيء.. ليس وراءها إلا حشرة ضخمة مقززة في مسلاخ إنسان ! ليس وراءها إلا نفسٌ شوهاء خربة.. 

وقانا الله وإياكم خراب النفوس.

خالد

08-01-2019

رأيان حول “خراب ُ النفس”

  1. ولن يبدو منا سخاء القلب قبل سخاء الجيب ؟…..

    ليس وراء تلك الواجهة شيء.. ليس وراءها إلا حشرة ضخمة مقززة في مسلاخ إنسان ! ليس وراءها إلا نفسٌ شوهاء خربة..
    وقانا الله وإياكم خراب النفوس.

    بارك الله فيك

    إعجاب

أضف تعليقا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s