ثم لم يبق أحد !..


and-then-there-were-none-hb

إنها الرواية رقم واحد لأجاثا كريستي كما يجمع أكثر القراء، وهي التي ستجد عنوانها أول ما ستجد في صفحة الكاتبة على الكودريدز، إنها (الماستربيس) كما يطلقون على أشهر وأفضل ما أبدعه يراع كاتب، وهي كذلك فعلا، إذ يصعب نسيان جوّ هذه القصة التي أعتقد أن كل قصص (من فعلها ؟) خرجت من رحمها، وحتى بعض حلقات المحقق (كونان) التي شاهدناها في طفولتنا لا شك أنها مستقاة منها، تلك الحلقات التي يكون القاتل فيها واحدا من الضيوف..

(جزيرة الموت) أو (ثم لم يبق أحد) هي رواية من الطراز العالي لملكة الإثارة والتشويق (أجاثا كريستي)، حيث عشرة أشخاص ما بين مدعوين وخدم في قصر بجزيرة غير مأهولة، يجدون أنفسهم وسط مأزق حقيقي، فالذي دعاهم للقصر مجهول، وهم منفيون في الجزيرة تحاصرهم الرياح والأمطار، والجرائم تحصدهم واحدا تلو الآخر وفق ترتيب معين بإحدى قصائد الأطفال المعلقة على الجدران. والقاتل والأسباب والمصائر، كل أولئك مجهول.. أما التفسير الختامي لكل ما جرى فهو ما سيجعل القصة لا تُنسى أبدا.

إني لا أعتقد أن أي محب للغموض والإثارة سوف لن يعثر على هذه القصة، أو يسمع عنها بطريقة أو أخرى..

رفعت خالد المزوضي

أضف تعليقا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s