شذرات

إغتصاب لغوي !


%d8%a3%d9%84%d9%81-%d8%a8%d8%ad%d8%b1%d9%88%d9%81-%d9%83%d8%ab%d9%8a%d8%b1

ليس بعيدا انقراض الحرف العربي من كتاباتنا ورسائلنا اليومية. وإنه قد تأكّد عندي – منذ زمن – أن بني جلدتي لم يكونوا يستعملون الحروف اللاتينية اضطرارا كما كنت أظن من قبل، حين كان العثور على لوحة مفاتيح عربية للحاسوب أو الهاتف النقال أمرا لا يخلو من عناء. أما وقد صارت الهواتف الذكية اليوم متوفّرة عند أكثر الناس، وصارت لوحات المفاتيح المستعملة لكتابة الرسائل والدردشة أغلبها افتراضية، تدعم أكثر لغات الأرض، فقد زال العذر الواهي ذاك، وتبيّن أنّ عدم استعمال أكثر العرب للحروف العربية ليس اضطرارا في الحقيقة، وإنما كان ولا يزال اختيارا ! فبمحض إرادته يكتب أحدنا اليوم (Hmd) بدل (الحمد لله) و(CV ؟) بدل (كيف حالك ؟) و(Mrc) عوض (شكرا)، إلى غير ذلك من هذه الركاكة المقرفة التي تنبئ عن جيل تافه، لا ذوق له ولا لون ولا رائحة للأسف، كما تُنبئ عن خطر انقراض الحرف العربي من حياتنا اليومية في مستقبل السنين – لا قدّر الله – كما حدث مع الأتراك سابقا.. ولكن من يُبالي ؟

رفعت خالد المزوضي
Advertisements

أضف تعليقا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s