خواطر بنكهة الشعر

البكاء على الأطلال


البكاء على الأطلال

ما فائدة أن تسيل عيناك

ماء صافيا عزّ مثيله..

كلما همست لك الذكرياتُ

في جلسةٍ على ضوء الشموع..

ما ذنبك أنت إن رحلَ الزمان ُ ؟

ورحل الرفاق..

ما ذنبُ الدّموع ؟

لمَ تسكُبُها بسخاء من لا يخشى الفقر ؟

أتطمع في العودة يا رجل ؟

أمعك عقل ؟..

أوَتطمع في الرجوع ؟

 

ما فائدة أن تمسك رأسك هكذا..

كأنه ثقيلٌ وزنهُ..

ولِم تضغطُ عليه بيديك ؟

ما ذنب الرأس يا أحمق..

ما جُرمه ؟..

 

ما فائدة أن تلتفت وراءك كلّ مرة..

تحملق في الخراب والدمار..

ما فائدة الالتفات يا هذا ؟

أتُعجبك ذي الأطلال..

أم يُنعشك ذا الغبار ؟

 

ما فائدة أن تُخرِج في كلّ مرة

جثّة من الماضي..

تهزّها وتصفعها لتتكلّم..

ماذا تريدُ أن تقول ؟

أوَ تعلّمت من الأحياء..

ما بقي إلا الموتى لتتعلّم ؟ !

 

ما فائدة أن تتوقّف كلّ خُطوتين

وتُصيخ السّمع..

ماذا تسمع ؟

أصوت الأشباح ؟

ما بقي غيرها بالقرية الخربة..

التي غادرتها مع ميلاد الصباح

 

بل ما فائدة أن تتألّم وتتلوّى

ما فائدة أن تشكي ؟

كطفل أخرق غاية مُناه حلوى

ودونها يتمرّغ.. ويبكي

 رفعت خالد

4 رأي حول “البكاء على الأطلال”

    1. أنا أبتسم ^^.. هذا النص كتبته قديما حين كنت سجين كآبتي، أما الآن فصرت أقوى ولله الحمد.. تقولون ابتسم وتضعون وجها حزينا !!
      أعزك الله ورفع قدرك

      إعجاب

أضف تعليقا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s