خواطر بنكهة الشعر

أنا جندي !


أنا جندي

أمشي محاذرا في الأدغال

وما أدراك ما الأدغال

خوف وكوارث وأهوال

عالم بارد مخيف..

تسمع فيه صوت البارود

والرصاص المنهال

أنا جندي..

والحرب مهنتي،

ولستُ أجيد الحرب ولا القتال !

قيل لي أن الحياة ليست لي..

قيل لي أن أحذو حذو الأبطال

قيل لي أن أدرّب نفسي على الصبر،

وأعوّدها السفر والتّرحال

سأنفّذ ما قيل لي،

وأطيع سيدي، صاحب الشأن العال..

سأفعل ما بوسعي،

وإن كان ما بوسعي قليل..

سأضع على الطاولة كبريائي،

ورسائل معشوقتي

ومحفظة مالي..

وأوقع في الورقة البيضاء بدمي

سأفعل.. وأنا مالي ؟

أنا جندي..

فمتى كان الجندي يرفض أمرا

ومتى كان بنفسه يبالي ؟

سأفعل.. وسواء عندي

فُزتُ وغنمتُ

قَتلتُ أو قُتلتُ

عدتُ أو أسُرتُ

جندي أنا.. في جميع الأحوال.

 رفعت خالد

رأيان حول “أنا جندي !”

أضف تعليقا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s