تأملات سلفية

المرجع


فكّرت كثيرا.. في الحقيقة، فكّرت أكثر من اللازم.. أكثر مما يستدعيه الموضوع !

إنها مسألة مرجع بكل بساطة.. هناك من يحكّم الدين في حياته وهناك من لا يحكّمه ، إمّا لضعف إيمانه أو لانعدامه ، أو لشيء آخر لا يعلمه إلا الله !

فترى من لا يهنأ له بال ولا يقر له قرار حتى يرى ماذا تقول الشريعة في هذا الأمر أو في ذاك.. وحتى يتأكد من وجود أحاديث صحيحة ، صريحة في هذا الباب أو الآخر.. قدر المستطاع. فالرسول الكريم ، صلى الله عليه وآله وسلّم ، قد ودّع هذا العالم ، وتلك – ولا شك – مصيبة عظمى أصابت المسلمين ، وطامة كبرى زلزلت أصحاب القلوب منهم. حتى لم يتبق إلا ورثة هذا النبي.. وهم العلماء.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، { وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ } النحل ، 43.

وترى – وياللعجب ! – مسلمين يدينون بالإسلام صراحة و جهرا ، ويدّعون بذلك فخرا.. لكنهم يهملون سنة الله و رسوله ، بل يرمونها وراء ظهورهم متأففين ! والحقير في الأمر ، أنهم لم يخلقوا عالمهم الخاص بهم.. لم يبتكروا فكرا جديدا ، ولم يسنوا سنة بديلة يعتنقونها ! بل استوردوا فكر الغرب الكافر ، ونقلوا سنته وتشبثوا بها وعضوا عليها بالنواجد !.. فيا للذل و الحقارة ، يا للعار و المهانة ! 

إنها مسألة مرجع بكل بساطة.. فكما هناك مرجع للطب ومرجع للفيزياء و الرياضيات و مرجع للتبرج و تسريحات الشعر و مرجع لصناعة الأفلام و تلحين الأغاني و تأليف الروايات البوليسية هناك مرجع كذلك لهذا الدين.. وليس كما الفلسفة التي يحاولون تعليمها لأولادنا ، حيث الحرية المطلقة للشك في كل شيء ورفض كل شيء وفعل أي شيء ولعن أي شيء و السخرية من كل شيء.. تلك الفلسفة اللعينة التي – ربما – باتت حصتها أهم من حصة الدين !.. ذلك المسلك الإنساني المظلم ، المليء بنظريات متحذلقة أصلها الشهوة الحيوانية العفنة !

فالمرجع السامي ، المقدس.. هو كتاب الله وسنة رسوله وكفى ، شاء من شاء و أبى من أبى.

{ يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ } التوبة ، 32.

أضف تعليقا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s